طلبات الأذونات على الساعه

الإعلانات

طلبات الأذونات على الساعه

 

 

طلبات الأذونات على الساعه

أندرويد 6.0 (مستوى واجهة برمجة التطبيقات 23) قدم نموذج أذونات جديد، وجلب بعض التغييرات… طلب الأذونات على الساعه

الخاصة بنظام تشغيل الساعات من قوقل، و تغييرات أخرى تنطبق على جميع الأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد. طلب الأذونات على الساعه

 

اقرأ المصادر التالية:

أذونات النظام
التعامل مع أذونات النظام
نموذج أذونات للساعه أثناء التشغيل

يجب أن يمنح المستخدم أذونات لتطبيق الساعه، حتى لو كان هناك تطبيق هاتف مصاحب. منذ أندرويد 6.0 (مستوى واجهة برمجة التطبيقات 23)..

أصبح يتعذر على تطبيق الساعه، إستلام الأذونات الممنوحة في تطبيق الهاتف. مثال، إذا منح المستخدم تطبيقاً عبر الهاتف…

الإذن بإستخدام بيانات الموقع، فيجب على مستخدم تطبيق الساعه بعد ذلك منح نفس الإذن. طلب الأذونات على الساعه

 

ملاحظة: تفترض هذه الصفحة قدرتك على إنشاء تطبيق هاتف مرافق لتطبيق الساعة. ومع ذلك، ليس مطلوباً منك إنشاء تطبيق هاتف؛ يمكن أن يكون تطبيق ساعتك تطبيق مستقل.

 

لكل من تطبيقات الساعه و الهاتف، يعمل نموذج أذونات الأندرويد 6.0 (مستوى API 23) على تبسيط عملية تثبيت التطبيق..

وترقيته من خلال التخلص من، المتطلبات التي يمنحها المستخدم مقدماً، لكل إذن قد يحتاجه التطبيق. بدلاً من ذلك، لا يطلب التطبيق الأذونات حتى يحتاج إليها فعلاً.

 

ملاحظة: بالنسبة إلى التطبيق، لإستخدام نموذج الأذونات الجديد، يجب عليه تحديد القيمة 23 لكل من use-sdk و compileSdkVersion.

يناقش الجزء المتبقي من هذا المستند، كيفية إستخدام نموذج أذونات الأندرويد 6.0 (مستوى API 23) عند تطوير تطبيقات الساعه.

 

 

 

 

 

سيناريوهات الإذن


بشكلٍ عام، هناك أربعة سيناريوهات قد تواجهها عند طلب أذونات خطيرة على الساعه:

  •  تطبيق الساعه يطلب أذونات لتطبيق يعمل على الساعه.
  •  تطبيق الساعه يطلب أذونات لتطبيق يعمل على الهاتف.
  •  تطبيق الهاتف يطلب أذونات لتطبيق يعمل على الجهاز الساعه.
  •  يستخدم تطبيق الساعه نموذج إذن مختلف عن نظيره في الهاتف.

الجزء المتبقي من هذا القسم، يشرح كلٍ من هذه السيناريوهات. لمزيد من المعلومات التفصيلية حول طلب الأذونات، راجع أنماط طلب الأذونات.

 

 

 

 

 

 

تطبيق الساعه يطلب أذونات لتطبيق يعمل على الساعه

 

عندما يطلب تطبيق الساعه، الحصول على إذن لأحد التطبيقات، التي تعمل على الساعه، يعرض النظام مربع حوار، لمطالبة المستخدم بمنح الإذن.

يمكن للتطبيق أو الخدمة فقط إستدعاء دالة ()requestPermissions من أحد الأنشطة. إذا تفاعل المستخدم مع تطبيقك عبر خدمه..

مثل وجه الساعة، يجب أن تفتح الخدمة نشاطاً قبل طلب الإذن.

تطبيقك يطلب أذونات في السياق، عندما يكون سبب الحاجة إلى الأذونات واضح، لتنفيذ عملية معينة.

إذا كان من الواضح أن تطبيقك، يتطلب أذونات معينة، فيمكن لتطبيقك المطالبة بها، عند التشغيل.

إذا لم يكن الأمر واضحاً تماماً، فيمكنك إختيار توفير شرح إضافي قبل المطالبة بالإذن.

إذا كان التطبيق أو وجه الساعة، يتطلب أكثر من إذن واحده في المرة الواحدة، فستظهر طلبات الأذونات واحدة تلو الأخرى.

 

الشكل 1. شاشات الإذن تظهر على التوالي.

 

ملاحظة: بداية من أندرويد 6.0 (مستوى API 23)، يقوم نظام تشغيل الساعات تلقائياً بمزامنة التقويم، جهات الإتصال، و بيانات الموقع للساعه.

وكنتيجة لذلك، يكون هذا السيناريو هو الخيار القابل للتطبيق عندما تطلب الساعه هذه البيانات.

 

 

 

 

طلبات الأذونات على الساعه

 

تطبيق الساعه يطلب إذن الهاتف

عندما يطلب تطبيق الساعه، الحصول على إذن هاتف، يجب أن يرسل تطبيق الساعه المستخدم، إلى الهاتف لقبول الإذن.

هناك، يمكن لتطبيق الهاتف، توفير شرح إضافي للمستخدم عبر نشاطٍ ما. يجب أن يحتوي النشاط على زرين: أحدهما لمنح الإذن، والآخر لرفض الإذن.

 

الرقم 2. إرسال المستخدم إلى الهاتف لمنح الإذن.

 

 

تطبيق الهاتف يطلب إذن الساعه

عندما يكون المستخدم في تطبيق هاتف، ويتطلب التطبيق إذن من الساعه، يجب أن يرسل تطبيق الهاتف المستخدم..

إلى الساعه لقبول الإذن. يستخدم تطبيق الهاتف دالة()requestPermissions على الساعه لتشغيل مربع حوار أذونات النظام.

 

الشكل 3. إرسال المستخدم إلى الساعه لمنح الإذن.

 

 

 

 

 

عدم توافق نماذج الأذونات بين تطبيقي الهاتف و الساعه

 

إذا بدأ تطبيق هاتفك، في إستخدام نموذج أندرويد 6.0 (مستوى مستوى واجهة برمجة التطبيقات 23) ولكن تطبيق الساعه لا يستخدمه..

فإن النظام يقوم بتنزيل تطبيق الساعه، ولكنه لا يقوم بتثبيته. في المرة الأولى التي يقوم فيها المستخدم بتشغيل التطبيق..

يُطالبه النظام بمنح جميع الأذونات المعلقة. بمجرد قيامه بذلك، يقوم بتثبيت التطبيق. إذا كان تطبيقك، على سبيل المثال وجه ساعه..

لا يحتوي على مشغل، فسيقوم النظام بعرض إشعار يطلب من المستخدم منح الأذونات التي يحتاج إليها التطبيق.

 

 

 

 

طلبات الأذونات على الساعه

 

أنماط طلب الأذونات


هناك أنماط مختلفة لطلب إذن من المستخدمين. حسب الأولوية، وهي:

  •  طلب في السياق عندما يكون من الواضح أن الإذن ضرورية لوظيفة محددة، لكن ليست ضرورية لتشغيل التطبيق على الإطلاق.

 

 

  •  الطلب مقدماً عندما تكون الحاجة إلى الإذن واضحة، ويجب الحصول على إذن حتى يتم تشغيل التطبيق.

 

  •  الشرح مقدماً عندما تكون الحاجة إلى الإذن غير واضحة، ولكن يلزم الحصول على الإذن حتى يتم تشغيل التطبيق.

 

 

 

طلب في السياق

يجب أن يطلب تطبيقك أذونات، عندما يكون سبب الحاجة إليها واضحاً، لتنفيذ عملية معينة.

من المرجح أن يمنح المستخدمون الإذن، عندما يفهمون إرتباطها بالميزة التي يريدون إستخدامها.

مثال، قد يحتاج التطبيق إلى موقع المستخدم، لإظهار الأماكن المهمة القريبة. عندما ينقر المستخدم على البحث عن الأماكن المجاورة..

يمكن للتطبيق طلب إذن الموقع فوراً، نظراً لوجود علاقة واضحة بين البحث عن الأماكن المجاورة والحاجة إلى إذن الموقع.

وضوح هذه العلاقة، يجعل من غير الضروري، أن يعرض التطبيق شاشات تعليمية إضافية.

 

الشكل 4. طلب في السياق.

 

 

شرح في السياق

إذا لزم الأمر، يمكنك إختيار توفير شرح إضافي قبل المطالبة بالإذن. مرة أخرى، يجب أن يقوم تطبيقك بذلك في سياق إجراء محدد..

إذا لم يكن من الواضح، سبب حاجة تطبيقك للوصول إلى الإذن المطلوبه لإكمال هذا الإجراء.

يبين الشكل 5 مثالاً للشرح في السياق. لا يتطلب التطبيق أذونات لبدء تشغيل المؤقت، ولكن هناك تلميح تعليمي مضمّن..

يوضح أن جزءاً من النشاط (إكتشاف الموقع) مغلق. عندما ينقر المستخدم على الإشارة، تظهر شاشة طلب إذن، مما يسمح للمستخدم بإلغاء قفل الكشف عن الموقع.

يمكنك إستخدام دالة ()shouldShowRequestPermissionRationale لمساعدة تطبيقك على إتخاذ قرار بشأن، تقديم المزيد من المعلومات أم لا.

للحصول على تفاصيل إضافية، راجع طلب الأذونات أثناء التشغيل.

 

الشكل 5. تعليم في السياق.

 

 

 

الطلب مقدماً

إذا كان تطبيقك يتطلب بوضوح منح إذن لكي يعمل، فيمكنك المطالبة بتلك الإذن عندما يقوم المستخدم بتشغيل التطبيق.

مثال، يتطلب تطبيق الخرائط، الوصول إلى موقع الجهاز بوضوح، لتشغيل أنشطته المتوقعة. لا ضرورة لمزيد من التعليم لهذه الإذن.

 

الشكل 6. الطلب مقدماً.

 

 

الشرح مقدماً

في بعض الحالات، يتطلب التطبيق الحصول على إذن للوظائف الأساسية، ولكن الحاجة إلى هذه الإذن ليست واضحة.

في هذه الحالات، عندما يبدأ المستخدم في تشغيل التطبيق أو يقوم بضبط وجه الساعه، قد يختار التطبيق أو وجه الساعة عرض شرح المستخدم ثم طلب الإذن.

 

الرقم 7. التعليم مقدماً

 

 

التعامل مع الرفض

إذا رفض المستخدم طلب إذن غير ضروريه للنشاط المعني، فلا تمنعه من متابعة النشاط. إذا تم تعطيل أجزاء معينة من النشاط بواسطة الإذن المرفوضه..

فقدم ملاحظات مرئية وقابلة للتنفيذ. يوضح الشكل 8 إستخدام رمز القفل، للإشارة إلى أن الميزة مؤمنة، لأن المستخدم لم يمنح الإذن لإستخدامها.

 

الشكل 8: رمز القفل، الذي يظهر أن الميزة مؤمنه بسبب رفض الإذن.

 

عندما يظهر مربع حوار، إذن الساعه المرفوضة مسبقاً مرة أخرى، فإنه يتضمن خيار رفض، لا تعرض هذا مرة أخرى.

إذا إختار المستخدم هذا الخيار، فإن الطريقة الوحيدة له للسماح بهذه الإذن في المستقبل، هي بالإنتقال إلى إعدادات الساعه.

 

الرقم 9. إقتراح لا تعرض طلب الإذن بعد الآن.

 

 

 

 

 

 

طلبات الأذونات على الساعه

 

أذونات للخدمات


كما ذكرنا سابقاً، يمكن لانشاط فقط إستدعاء دالة ()requestPermissions ، لذلك إذا تفاعل المستخدم مع تطبيقك عبر خدمة..

على سبيل المثال وجه الساعة، يجب أن تفتح الخدمة، نشاط الخلفية قبل طلب الإذن. يمكن أن يوفر هذا النشاط شرح إضافي..

أو يمكن ببساطة أن يكون نشاطاً غير مرئي يجلب مربع حوار النظام.

إذا كان تطبيق الساعه يشغل خدمة، لا تمثل وجه الساعه، ولا يقوم المستخدم بتشغيل تطبيق قد يكون من المنطقي فيه طلب إذن..

فيمكنك نشر إشعار تعليمي على الساعه. يمكن أن يوفر الإشعار، إجراء لفتح نشاط يقوم بعد ذلك بتشغيل مربع حوار أذونات النظام.

 

ملاحظة: هذا هو الإستخدام الوحيد المقبول لتدفق إشعار لطلبات الأذونات.

 

الرقم 10. إذن طلب خدمة

 

 

 

 

الإعدادات


كما هو الحال مع الهاتف، يمكن للمستخدم تغيير أذونات تطبيق الساعه من الإعدادات في أي وقت. طلب الأذونات على الساعه طلب الأذونات على الساعه

لذلك، عندما يحاول المستخدم القيام بشيء يتطلب إذن، يجب على التطبيق دائماً إستدعاء الدالة ()checkSelfPermission أولاً..

لمعرفة ما إذا كان التطبيق لديه إذن حالياً لتنفيذ هذه العملية أم لا. يجب على التطبيق إجراء هذا التحقق..

حتى لو كان يعلم أن المستخدم قد منح هذا الإذن مسبقاً، لأن المستخدم قد يلغي هذا الإذن لاحقاً.

 

 

الشكل 11. تغيير الإعدادات من خلال تطبيق الإعدادات.

 


للإطلاع على المقال باللغة الإنجليزية أضغط هنا.

الإعلانات

1 thought on “طلبات الأذونات على الساعه”

اترك رد